رفع أسعار المحروقات في إدلب للمرة الرابعة خلال أيلول

0

رفعت شركة “وتد للبترول” المملوكة لحكومة الإنقاذ أسعار المحروقات في الشمال السوري، في ارتفاع هو الرابع خلال سبتمبر/ أيلول الجاري، متذرعة بارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة التركية، كونها تستورد المحروقات بالدولار وتبيعها بالليرة التركية.

وكانت الشركة قد عدّلت أسعار المحروقات في 11 و16 و19 سبتمبر الجاري، وكانت في كل مرة تجري زيادة طفيفة على أسعار الغاز المنزلي، لكنها زادت سعر الأسطوانة في الزيادة الأخيرة، ثلاث ليرات دفعة واحدة، ما أثار سخطاً لدى المدنيين في الشمال السوري.

وبلغ سعر ليتر البنزين “مستورد أول” 7.66 ليرات تركية، وسعر ليتر المازوت “مستورد أول” إلى 7.05 ليرات، بينما وصل سعر ليتر المازوت “مستورد ثانٍ” إلى 5.94، وسعر ليتر المازوت “مكرر أول” وفق الأسعار الجديدة إلى 4.58 ليرات، وسعر أسطوانة الغاز المنزلي من 96.50 ليرة، إلى 99.50.

وشمل هذا الارتفاع جميع المناطق التي تستورد المحروقات الأوروبية عبر تركيا، وهي المناطق الخاضعة لنفوذ هيئة تحرير الشام والجيش الوطني السوري المعارض، في أرياف إدلب وحلب والرقة والحسكة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق