10 أيام من أجل المتوسط تنطلق بالرغم من كورونا

0

تنطلق حملة “عشرة أيام من أجل المتوسط” من 1 إلى 30 حزيران/يونيو 2020 حيث يقوم 30 مشاركًا من “شباب حوار المتوسط” من عشر دول عربية منها سوريا بتنفيذ أنشطة محلية من أجل رفع الوعي والتدريب وحشد التأييد والمناصرة ضمن إطار عمل إقليمي مشترك تم وضعه خلال المخيم التدريبي الإقليمي الأول الذي نظمه برنامج حوار المتوسط للحقوق والمساواة في كانون الثاني\يناير الماضي وذلك للمساهمة في تعزيز الممارسات المستدامة وتدابير حماية البيئة ضمن أربعة محاور هي التغير المناخي وإيكولوجيا الزراعة والغابات والمخلفات البلاستيكية وتلوّث البحار.

“عشرة أيام من أجل المتوسط” هو عملٌ مشترك جرى إعداده من خلال عملية نقاش وبناء لقدرات قادة شباب حول موضوع التحديات البيئية التي تهدد منطقة المتوسط، حيث يلقى هذا العمل الإقليمي دعمًا من برنامج “حوار المتوسط للحقوق والمساواة” الإقليمي الممول من الاتحاد الأوروبي.

يمثّل نشاط “عشرة أيام من أجل المتوسط” الأثر بعيد الأمد الذي يمكن لمؤسسات المجتمع المدني إحداثه عندما تعمل معًا لمواجهة التحديات المشتركة المتعلقة بالسياسات في منطقة المتوسط. وفي هذا الخصوص يسعى العمل المشترك إلى التعريف بأبرز الممارسات اللازمة لحماية البيئة وزيادة وعي المواطنين وحشد تأييدهم والمساهمة في الحد من آثار التغير المناخي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق