الرئيسية / أخبار / توثيق مقتل 24 إعلامياً سورياً في عام 2018

توثيق مقتل 24 إعلامياً سورياً في عام 2018

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 24 من الكوادر الإعلامية السورية، على يد أطراف الصراع في عام 2018، منهم 13 على يد قوات النظام.

وأوضحت في تقرير صدر عنها الجمعة أن، النظام السوري قتل خمسة تحت التعذيب بينما قتل اثنان نتيجة قصف جوي روسي.

وأضاف التقرير أن، التنظيمات المتشددة قتلت أربعة، ثلاثة على يد هيئة تحرير الشام، وواحد يد تنظيم “داعش” الإرهابي.

ولفت إلى أن، واحداً من الكوادر الإعلامية قتل على يد كل من فصائل في المعارضة المسلحة وقوات الإدارة الذاتية، فيما قتل ثلاثة على يد جهات أخرى (لم يسمها).

وأشار التَّقرير إلى أنَّ 28 من الكوادر الإعلامية أُصيبوا في العام المنصرم، 12 منهم على يد قوات النظام السوري وثمانية على يد القوات الروسية، وواحد على يد كل من قوات الإدارة الذاتية الكردية وهيئة تحرير الشام، وستة على يد جهات أخرى.

كما وثق ثلاث حالات اعتقال على يد قوات النظام وتسع على يد هيئة تحرير الشام ، و10على يد فصائل في المعارضة المسلحة، وأربع على يد قوات الإدارة الذاتية الكردية، وخمس على يد جهات أخرى.

وطالب المفوضية السامية لحقوق الإنسان بإدانة استهداف الكوادر الإعلامية في سورية، وتسليط الضوء على تضحياتهم ومعاناتهم، كما أوصى كلاً من لجنة التَّحقيق الدولية المستقلة، والآلية الدولية المحايدة المستقلة بإجراء تحقيقات في استهداف الكوادر الإعلامية بشكل خاص؛ نظراً لدورهم الحيوي في تسجيل الأحداث في سورية مؤكداً على استعداد الشبكة السورية لحقوق الإنسان على التَّعاون والتزويد بمزيد من الأدلة والتَّفاصيل.