الرئيسية / أخبار / تقرير حقوقي: مجزرة السويداء تمّت بتنسيق بين “داعش” والنظام

تقرير حقوقي: مجزرة السويداء تمّت بتنسيق بين “داعش” والنظام

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إنها رصدَت مؤشرات توحي بتنسيق وتناغم بين النظام السوري وتنظيم “داعش” قبيل وقوع هجمات السويداء، منها نقل عناصر تنظيم داعش الذين كانوا في مخيم اليرموك إلى البادية الشرقية التابعة لمحافظة السويداء، ثم إخلاء قوات النظام مواقعها في ريف السويداء الشرقي، والانسحاب من أهم نقاط المراقبة في البادية وهي نقطة الدياثة وسحب الأسلحة التي وزَّعتها على اللجان الشعبية، وحينها رفضت بعض القرى تسليم أسلحتها، وبحسب التقرير فإنَّ القرى التي سلَّمت أسلحتها هي التي تعرَّضت للهجمات فقط.

وأوردت الشبكة في تقرير صادر عنها اليوم الثلاثاء أن، روايتين تحدَّثتا عن قطع التيار الكهربائي والاتصالات الأرضية في المحافظة بالتَّزامن مع عمليات الاقتحام؛ ما سهَّل تسلل العناصر التي ارتكبت الهجمات وصعَّب على الأهالي طلب الاستغاثة والتَّعرف الفوري على هوية المجرمين.

وأكَّد التَّقرير أنَّ هذه الهجمات التي تحمل طابع استخدام النظام السوري تنظيمَ داعش للهجوم على الأهالي في محافظة السويداء إنما تهدف بشكل أساسي لطلب حماية النظام السوري وبالتالي عودة سيطرته تدريجياً على المنطقة، والضغط على الطائفة الدرزية من أجل تسليم عشرات آلاف الشباب للمشاركة في القتال إلى جانب قوات النظام، حيث تعاني القوات من حالة عجز في تأمين السيطرة المستقرة على محافظة درعا بعد أن تمكنَّت القوات الروسية والسورية والإيرانية من السيطرة عليها نهاية يوليو/ تموز الفائت.

ووثّق التقرير مقتل 154 مدنياً بينهم 15 طفلاً بهجمات التنظيم بينهم ما لايقل عن 24 بينهم امرأتان قتلوا إضافة لجرح 50 آخرين، خلال أربع هجمات منفصلة نفذها عناصر تنظيم “داعش” بالأحزمة الناسفة يوم 25 يوليو/ تموز، على سوق الخضار ودواري “المشنقة” و “النجمة” وحي المسلخ في مدينة السويداء.

وأوضح أن 138 مدنياً بينهم 15 طفلاً و 17 امرأة قضوا رمياً بالرصاص وذبحاً بالسكاكين خلال اقتحام عناصر تنظيم “داعش” ثماني قرى بالمحافظة (الشبكي، المتونة، السويمرة، الشريحي، غيضة حمايل، دوما، طربا، رامي” تزامناً مع الهجوم على مدينة السويداء.

كما سجّل اختطاف التنظيم 29 مدنياً بينهم 18 طفلاً و10 نساء من قرية الشبكي، وإعدام شاب وامرأة من المختطفين بعد نشره مقاطع مصورة توثق عملية قتلهم، وأشار إلى وفاة امرأة وجنين ولد مبكراً بسبب تدهور حالتهم الصحية أثناء اختطافهم.

وفي سياق متصل وثق التقرير إقدام ميليشات موالية للنظام على إعدام مجموعة عناصر تابعة لها بتهمة مشاركتهم في هجمات التنظيم بالمحافظة، كما سجلت احتجاز قادة “الرجال الكرامة” 60 شخصاً بينهم 25 امرأة يشتبه بأنهم أقارب عناصر التنظيم الذين نفذوا الهجمات، تم إطلاق سراح 30 منهم في وقت لاحق بعد وساطة روسية.

ونفذ تنظيم “داعش” الأربعاء 25 يوليو/ تموز 2018، هجوم على مدينة السويداء والقرى شرقها، ما تسبب بمقتل وجرح المئات وخطف عدد من النساء، تبعها مفاوضات متعثرة لإطلاق سراح المختطفات.