رايتس ووتش: تنفيذ قرار العدل الدولية بشأن سوريا حياة أو موت

رحبت منظمة “هيومن رايتس ووتش” بقرار محكمة العدل الدولية الذي يأمر النظام السوري بوقف جرائم التعذيب في سجونه، في القضية التي رفعتها هولندا وكندا ضده، مؤكدة أن تنفيذ القرار “مسألة حياة أو موت بالنسبة للسوريين في مراكز الاحتجاز”.

وفي بيان لها، أكدت المنظمة أن قرار محكمة العدل الدولية، الذي يطالب النظام السوري باتخاذ جميع الإجراءات لمنع أعمال التعذيب وغيرها من الانتهاكات هو “خطوة فارقة نحو حماية المدنيين في البلاد”.

ووصفت المديرة المساعدة لبرنامج العدالة الدولية في المنظمة، بلقيس جراح، قرار المحكمة بأنه “تاريخي”، مضيفة أنه “مع استمرار التعذيب المنهجي وواسع النطاق في سوريا، سيكون تنفيذ هذا الحكم مسألة حياة أو موت بالنسبة للكثير من السوريين في مراكز الاحتجاز في أنحاء البلاد”.

وقالت المنظمة الحقوقية إنه “نظراً لسجل النظام السوري السيئ فيما يتعلق بالمحاسبة على التعذيب المنهجي وواسع النطاق، يتعين على الدول إعادة تقييم أي تحرك لتطبيع العلاقات مع سوريا طالما تستمر هذه الانتهاكات”.

وأشارت بلقيس جراح إلى أنه “بعد أكثر من عشر سنوات من التعذيب الذي ارتكبته سلطات النظام السوري، قد يكون أمر المحكمة الدولية محورياً لوقف دوامة الانتهاكات التي شاهدها العالم برعب وهي تتكشف”، مشددة أن على الحكومات “ضمان تنفيذ أمر المحكمة لوقف الانتهاكات في المستقبل وتحقيق المساءلة”.

التعليقات متوقفه