تسجيل وفاتين و66 إصابة بكورونا في مناطق النظام السوري والمعارضة

أعلنت وزارة الصحة في النظام السوري مساء  الخميس وفاة مصابين اثنين بفيروس كورونا الجديد، وتسجيل 64 إصابة جديدة، فيما سجّلت المعارضة إصابتين في مناطق سيطرتها شمال غربي البلاد.

وأوضحت وزارة الصحة في بيان أن عدد المصابين في مناطق سيطرة النظام ارتفع إلى 2504 تعافى منهم 569، وتوفي 100 مصاب.

وبدوره كذّب المرصد السوري هذه الأرقام، وقال إن عدد المصابين بلغ نحو 10050، تعافى منهم 1170 بينما توفي 640.

وأوضح أن الإصابات والوفيات توزّعت على مختلف المحافظات السورية، إلا أن غالبيتها تتركز في كل من حلب ودمشق وريفها بشكل رئيسي.

وفي السياق، أعلنت شبكة الإنذار المبكر التابعة لوحدة تنسيق الدعم المعارضة تسجيل إصابتين جديدتين شمال غربي سوريا، ليرتفع عدد المصابين إلى 67 تعافى منهم 52 وتوفي مصاب واحد.

وفي وقت سابق من يوم الخميس، أعلنت الإدارة الذاتية (الكردية) لشمال شرقي سورية وفاة أحد المصابين بفيروس كورونا الجديد، وتسجيل 53 إصابة في المناطق الخاضعة لسيطرتها شمال شرقي البلاد.

وأوضحت في بيان أن معظم الإصابات الجديدة سجّلت في مدينة القامشلي بريف الحسكة، ومدينة الطبقة في ريف مدينة الرقة، شمالي سوريا.

وأضاف البيان أن خمسة من المصابين تعافوا اليوم، وبهذه الأرقام الجديدة يرتفع عدد المصابين في مناطق الإدارة الذاتية إلى 487 تعافى منهم 80 وتوفي 28.

التعليقات متوقفه