كورونا يغيّب 5 أطباء في حلب

نعى أطباء من محافظة حلب شمالي سورية الجمعة، خمسة زملاء لهم، قالوا إنهم توفوا نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا.

وبحسب المصادرفإن الأطباء هم شارل توتل ومكرم خوري وجاني حداد وعبد الخالق الهاشمي وأنمار حافظ، كما أشارت إلى وفاة ثلاثة من أقارب عاملين في المجال الصحي نتيجة إصابتهم بالفيروس.

ونعت نقابة أطباء دمشق في وقت سابق 44 طبيباً، قالت إنهم قضوا في مواجهة الفيروس، فيما لم يصدر أي إعلان رسمي عن سلطات النظام.

وحتى مساء أمس الجمعة أعلنت وزارة الصحة السورية مساء الجمعة، وفاة ثلاثة مصابين بفيروس كورونا وتسجيل 83 إصابة جديدة، فيما أعلنت شبكة الإنذار المبكر التابعة للمعارضة تسجيل إصابة جديدة في الشمال السوري.

وأوضحت الوزارة، في بيان، نقلته وكالة أنباء “سانا”، أنّ ثلاثة مصابين توفوا نتيجة إصابتهم بكورونا، ليرتفع بذلك عدد المتوفين إلى 58، فيما ارتفع العدد الإجمالي المصابين بالفيروس إلى 1515، تعافى منهم 403.

وبدورها، أعلنت “الإدارة الذاتية” الكردية اليوم السبت، عن وفاة مصابين اثنين في مناطق سيطرتها، شمال شرقي سورية، وتسجيل 11 إصابة جديدة، ليرتفع عدد المصابين في مناطقها إلى 182، تعافى منهم 17 وتوفي 10.

كما أعلنت شبكة الإنذار المبكر التابعة لوحدة تنسيق الدعم المعارضة، أنّها سجّلت إصابة جديدة في الشمال السوري، ليرتفع بذلك عدد المصابين إلى 51، تعافى منهم 38.

التعليقات متوقفه