الحرائق تطال أشجار الفستق الحلبي في إدلب

اندلعت الجمعة حرائق جديدة في محافظة إدلب، شمالي سوريا وطاولت عشرات الهكتارات من الأراضي المزروعة بأشجار “الفستق الحلبي” والقمح والشعير.

ورصدت تلك الحرائق في قرى “السكيك والخوين والتمانعة” بريف إدلب الجنوبي، الغنية بأشجار الفستق الحلبي، والقمح والشعير.

وضربت حرائق كبيرة محيط بلدة تمر بريف الحسكة خلال اليومين الماضيين ما أدى إلى خسائر كبيرة بعد تلف عشرات الهكتارات من المحاصيل الزراعية.

ورغم قرب انتهاء موسم الحصاد في شمال شرق سوريا، إلا أن الحرائق شبه اليومية في المحاصيل الزراعية لازالت تلتهم الأراضي المزروعة بالقمح والشعير، الأمر الذي يشكل تهديداً على المستوى الوطني، إذ تنتج المنطقة أكثر من 73 في المئة من مخزون سوريا الغذائي.

وبلغ إنتاج القمح في مناطق الإدارة الذاتية قرابة 900 ألف طن لموسم 2019، فيما كان 350 ألف طن في 2018. بينما بلغ إنتاج كامل الأراضي السورية من القمح 1.2 مليون طن في عام 2018 بعد أن كانت تنتج حوالي 4.1 مليون طن سنويا قبل الحرب.

التعليقات متوقفه