مقتل 125 مدنياً على يد أطراف الصراع في سورية خلال أيار

وثّقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، مقتل ما لا يقل عن 125 مدنياً بينهم ثمانية بسبب التعذيب على يد أطراف الصراع في سورية، خلال مايو / أيار الفائت.

وأوضحت في تقرير صدر عنها الإثنين أن، بين القتلى 26 طفلاً وست سيدات، منهم 10 قتلوا على يد قوات النظام السوري بينهم سيدتان، ومدني واحد قتل على يد القوات الروسية.

وأشار التقرير إلى مقتل ثلاثة مدنيين على يد هيئة تحرير الشام، وسبعة بينهم طفلان وسيدة على يد فصائل في المعارضة المسلحة، فيما قتلت “قوات سورية الديمقراطية” (قسد) سبعة بينهم طفلان.

كم سجل مقتل 97 مدنياً، بينهم 22 طفلاً، وثلاث سيدات على يد جهات أخرى (لم يسمّها)، فيما قتل ثمانية بسبب التعذيب، كانت قوات النظام السوري مسؤولة عن مقتل سبعة منهم، فيما قضى مدني واحد على يد “قسد”.

ووثّق مجزرة واحدة جراء انفجار سيارة ملغومة مجهولة المصدر، بينما طالب مجلس الأمن باتخاذ إجراءات إضافية بعد صدور القرار رقم 2254، وشدَّد على ضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين، بمن فيهم النظام الروسي بعد أن ثبت تورطه في ارتكاب جرائم حرب.

التعليقات متوقفه