لماذا تظهر جميع إصابات كورونا بين السوريين القادمين من الخارج

شهدت مواقع التواصل غضباً من السوريين على ما وصفوه بـ”الإهمال الحكومي”، بسبب عدم إجراء فحوص دقيقة للقادمين من الذين اكتشفت بينهم عشرات الإصابات.

وكانت وزارة الصحة أكدت أن جميع الإصابات الجديدة سجلت بين السوريين الذين كانوا عالقين في الخارج، وقدموا إلى البلاد حديثاً.

وتوفي أحد المصابين بفيروس كورونا الجديد في سورية، مساء الأحد، بينما تعافى ثلاثة، ليرتفع عدد الوفيات إلى خمس والمتعافين إلى 46 من أصل 122 مصاباً.

وقالت وزارة الصحة إن، أحد المصابين بفيروس كورونا القادمين من خارج البلاد توفي اليوم، وأشارت إلى أنه يبلغ من العمر 74 عاماً ولديه ورم في الكبد.

وأعلنت “شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة” التابعة أن، مجموع عدد المشتبه بإصابتهم بالفيروس شمال غربي سورية بلغ 786 ، وأكدت إجراء 810 تحليلاً للكشف عن الفيروس، وجميعها جاءت سلبية.

وفي المناطق الخاضعة لسيطرة الإدارة الذاتية الكردية، شمال شرقي سورية، تم تسجيل إصابتين شفيت واحدة منهما، والأخرى ما زالت تخضع للحجر الصحي.

التعليقات متوقفه