الرئيسية / أخبار / توثيق مقتل 124 لاجئاً فلسطينياً من أبناء مخيم الحسينية قرب دمشق

توثيق مقتل 124 لاجئاً فلسطينياً من أبناء مخيم الحسينية قرب دمشق

وثّقت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، مقتل 124 لاجئاً فلسطينياً من أبناء مخيم الحسينية قرب العاصمة دمشق، منذ اندلاع الاحتجاجات في سورية عام 2011.

وأوضحت المجموعة في تقرير لها الجمعة أن، 73 ضحية قضوا جراء قصف قوات النظام السوري، و12 تحت التعذيب في سجون النظام، و33 قضوا بسبب طلق ناري، وأربعة جراء القنص وثلاثة أعدموا ميدانياً.

ويعتبر مخيم الحسينية ثاني أكبر المخيمات الفلسطينية في سورية بعد مخيم اليرموك، ويقع في الجهة الجنوبية الشرقية من مدينة دمشق، على الحدود الجنوبية للغوطة الشرقية.

وقدر عدد السكان في منتصف عام 2012 بنحو 50 ألف، إلا أن معظم أهالي المخيم نزحوا في عام 2013، ولم يتم السماح لهم بالعودة إلا عام 2015 بعد سيطرة قوات النظام عليه.

وذكرت، في تقرير سابق، أن هناك 1755 معتقلاً فلسطينياً في سجون النظام السوري لا يزال مصيرهم مجهولاً، و592 قضوا تحت التعذيب، منهم نساء وكبار في السن.

وبحسب قاعدة بيانات المجموعة، فإن 3988 فلسطينياً قضوا منذ مارس/ آذار عام 2011 وحتى نهاية عام 2018، بسبب الحرب الدائرة في سورية.

وأوضحت أنّ مخيم اليرموك، جنوب العاصمة دمشق، شهد النسبة الكبرى من عدد الضحايا، فقد تم توثيق مقتل 1408 أشخاص من أبنائه، يليه مخيم درعا جنوبي سورية، حيث تم توثيق 263 ضحية.

وجاء في المرتبة الثالثة مخيم خان الشيح بريف دمشق بـ202 ضحية، ثم مخيم النيرب في حلب بـ167، ثم مخيم الحسينية بـ123، فيما تم توثيق 188 ضحية من غير معروفي السكن، و1543 من بقية التجمعات والمخيمات والمناطق في سورية.

وأشار التقرير إلى أن 1198 لاجئاً قضوا بسبب القصف، و1063 بسبب طلق ناري، فيما يأتي التعذيب حتى الموت في معتقلات النظام السوري في المرتبة الثالثة.