الرئيسية / أخبار / وفاة مسنة مريضة بسبب ضعف الرعاية الصحية في مخيم الركبان

وفاة مسنة مريضة بسبب ضعف الرعاية الصحية في مخيم الركبان

توفيت سيدة مسنة مريضة في مخيم الركبان الأحد، بسبب ضعف الرعاية الصحية، ومنع السلطات الأردنية دخولها لتلقي العلاج في مشافيها.

وقال مصدر من المخيم  إن، السيدة فايزة أحمد الشليل 59 عاماً مواليد مدينة تدمر شرقي حمص، كانت تعاني من انتفاخ في الجانب الأيمن الأسفل من البطن وتوفيت بسبب عدم تمكن الأطباء من تحديد مرضها ومنع السلطات الأردنية دخولها إلى أراضيها.

وأوضح أن، وضع السيدة الصحي كان يزداد كل يوم أكثر من الذي قبله، بينما وقف الأطباء في نقطة المخيم التابعة ليونيسيف عاجزين عن تقديم العلاج.

وقبل أسبوعين توفي طفل يبلغ من العمر 14 عاماً لذات الأسباب، وكانت السلطات الأدرنية قد أغلقت النقطة الطبية الوحيدة وأعادت افتتاحها بعد ذلك.

ويقطن المخيم الواقع على الحدود الأردنية السورية، محو 65 ألف نازح من المحافظات الواقعة وسط وشرقي سورية، ويعانون ظروفاً إنسانية بالغة الصعوبة بسبب عدم وجود منظمات إنسانية، وفقاً لمصادر من المخيم.

وأضاف المصدر أن، قوات النظام منعت وصول المواد الغذائية إلى المخيم، في سياق الضغط على آلاف العائلات للقبول بالتسوية المفروضة عليهم بهدف إغلاقه.

كما أشار إلى أن، القوات أعاقت عبور الشاحنات التي تنقل المواد الغذائية والتموينية لليوم الثالث على التوالي، وسط حالة مأساوية في المخيم.

يأتي ذلك في وقت تواصل فيه روسيا الضغط على الولايات المتحدة الأميركية للخروج من منطقة التنف شرقي سورية، وإغلاق المخيم.

وكانت مصادر محلية في منطقة الركبان تحدّثت قبل أيام عن عقد لقاء ضم وفد من وجهاء مخيم الركبان وممثلين عن قوات النظام في منطقة قريبة من منطقة الـ 55 لبحث سبل تسوية أوضاع الراغبين في المخيم العودة لمناطقهم وإخراج الرافضين باتجاه الشمال السوري.