الرئيسية / أخبار / أكثر من 85 ألف نازح نتيجة تهديدات النظام وروسيا للشمال السوري

أكثر من 85 ألف نازح نتيجة تهديدات النظام وروسيا للشمال السوري

وثقت “وحدة تنسيق الدعم” نزوح 85233 مدنياً، نتيجة التهديدات وتصاعد الأعمال العسكرية لقوات النظام وروسيا، على مناطق ريف حماة الشمالي، وريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الغربي، منذ بداية سبتمبر/ أيلول الجاري وحتى الـ 12 منه.
وأوضحت المنظمة التابعة للمعارضة في تقرير لها أن 83980 نازحاً توزعوا قرى محافظات إدلب وحلب وحماة، فيما لجأ 1253 لمخيمات الشمال السوري.

وأضاف التقرير أن القسم الأكبر من النازحين توزعوا منطقة معرة النعمان جنوب محافظة إدلب، ومنطقة أريحا بالمرتبة الثانية.

كما أشار إلى أن عدد الأطفال النازحين بلغ 31320، منهم 4917 طفلاً رضيعاً، و16198 في سن المدرسة، موضحاً أن بين النازحين عدداً من الجرحى الذين أصيبوا نتيجة استهداف نظام الأسد وحلفائه لمناطق إقامتهم، حيث بلغ مجموعهم 823 نازحاً جريحاً.

وطالب التقرير، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته أمام المدنيين الذين صمت عن تهجيرهم على مدار خمس سنوات، عن طريق إصدار قرارات ملزمة تضمن عدم استخدام العنف بأشكاله كافة في محافظة إدلب، التي تحوي 3.5 ملايين مدني، منهم 1.5 مليون نازح.

ومنذ النصف الثاني من شهر أغسطس/ آب، شنَّ النظام السوري وحلفاؤه حملة عسكرية ضخمة بهدف السيطرة على محافظة إدلب، ما أدى إلى موجات كبيرة من النزوح.