الرئيسية / أخبار / الأمم المتحدة: عدد المواليد الجدد من اللاجئين السوريين وصل إلى مليون

الأمم المتحدة: عدد المواليد الجدد من اللاجئين السوريين وصل إلى مليون

أعلنت الأمم المتحدة الثلاثاء، وصول عدد المواليد الجدد في صفوف اللاجئين السوريين إلى حاجز المليون، كلهم ولدوا في وضع يشيع فيه الفقر والبطالة ويشهد حالات زواج مبكر وعمالة أطفال ولا يكون فيه التعليم مؤمناً لهم دائماً.

وبهذه المناسبة أطلقت وكالات الأمم المتحدة وشركاؤها من المنظمات غير الحكومية خطة الاستجابة الإقليمية للاجئين وتعزيز القدرة على مواجهة الأزمات 2019-2020، وهي خطة تبلغ قيمتها 5.5 مليار دولار أميركي وتم إعدادها لدعم الجهود الوطنية في تركيا ولبنان والأردن ومصر والعراق في التعامل مع التأثير المستمر للأزمة السورية.

وقال أمين عوض، مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والمنسق الإقليمي للاجئين لسورية والعراق، إنه لمن الضروري أن يستمر المجتمع الدولي في الاعتراف بمحنة اللاجئين السوريين وتوفير الدعم الأساسي للمجتمعات المستضيفة والشركاء في خطة الاستجابة الإقليمية للاجئين وتعزيز القدرة على مواجهة الأزمات لمساعدتهم في تحمل هذا العبء الهائل إلى حين العودة الطوعية بأمان وكرامة.

وأضاف أن، المجتمعات المستضيفة الضعيفة التي رحبت باللاجئين السوريين بسخاء كبير تواجه تحديات اجتماعية واقتصادية، ويسعى الشركاء في خطة الاستجابة الإقليمية للاجئين وتعزيز القدرة على مواجهة الأزمات لمساعدة حوالي 3.9 مليون شخص من أفراد المجتمعات المستضيفة بشكل مباشر خاصة من خلال فرص كسب العيش والفرص الاقتصادية والخدمات الأساسية ودعم عمل المؤسسات والبلديات المحلية.

كما أشار إلى أن، ما يصل إلى 250 ألف لاجئ سوري يمكنهم العودة إلى وطنهم خلال عام 2019، وكانت موسكو قد تحدّثت عن عودة ما يقرب من 270 ألف لاجئ سوري في الأشهر الأخيرة، بينما كشفت بيانات المفوضية، أن نحو 37 ألف سوري عادوا إلى بلادهم في العام الحالي.

وبين عوض أن الكثير من اللاجئين السوريين يواجهون مشاكل في الوثائق والملكية يتعين على نظام الأسد المساهمة في حلها، مشيراً إلى أن، نحو 5.6 مليون لاجئ سوري ما زالوا في بلدان مجاورة تشمل تركيا ولبنان والأردن ومصر والعراق.