الرئيسية / أخبار / محلي / بقايا تنظيم “جند الأقصى” هي من أحرقت الحافلات بإدلب
بقايا تنظيم “جند الأقصى” هي من أحرقت الحافلات بإدلب

بقايا تنظيم “جند الأقصى” هي من أحرقت الحافلات بإدلب

الغربال – وثٌقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، قيام عناصر من تنظيم “جند الأقصى” المبايع للقاعدة، بحرق حافلات، كانت متجهة لنقل جرحى ومرضى من بلدتي كفريا والفوعة، بريف إدلب الشمالي، في 18 ديسمبر كانون الأول، وذلك مقابل إجلاء عدد من المدنيين المحاصرين بحلب.

وأوضح التقرير الذي نشرته الشبكة، اليوم الأربعاء، أن قرابة 50 شخصاً، بينهم مسلحون هاجموا الحافلات الخمس عشرة التي وصلت أطراف بلدتي كفريا والفوعة، بالقرب من حاجز الرام القريب من دوار معرة مصرين، شمالي مدينة إدلب، وأطلقوا الرصاص بشكل عشوائي على الحافلات ثم أضرموا النار في عشر حافلات.

وأشار إلى أن، منفذي العملية نشروا تسجيلات مصورة، تبنوا فيها إحراق الحافلات، ومقاطع صوتية عائدة لأبو البهاء الأصفري، القيادي في تنظيم جند الأقصى، وأبو هاشم الميري، أحد عناصره، حرضوا فيها الناس على قطع الطرقات ومنع القوافل من العبور.

كما أضاف التقرير أن ناشطين إعلاميين محليين، قد أخبروا الشبكة، أن منفذي الهجوم، هم عناصر تابعون لجند الأقصى المتشدد، الذي بايع عناصره، تنظيم جبهة “فتح الشام (النصرة سابقاً).

وعلى خلفية هذا الاعتداء قامت قوات النظام باحتجاز مئات المدنيين المهجرين من أحياء حلب المحاصرة، عدّة ساعات في البرد القارس، دون أن تقدم لهم أي طعام أو شراب، وتمّ تعليق الاتفاق لحين حصول الميليشيات على ضمانات بخروج جرحاها بأمان.

علق على هذا المقال

التعليقات مغلقة

live webcam girls
إلى الأعلى