الرئيسية / تعرف على سوريا / أماكن / مغارة “الباصية” الأثرية من معالم الساحل السوري الفريدة
مغارة “الباصية” الأثرية من معالم الساحل السوري الفريدة

مغارة “الباصية” الأثرية من معالم الساحل السوري الفريدة

إلى الجنوب من مدينة بانياس في الساحل السوري وعلى بعد كيلومترين إثنين من المدينة تقع منطقة الباصية التي اكسبتها مغارتها التاريخية قدسية دينية لسبب ما يرويه أهالي المنطقة عن لجوء السيدة العذراء اليها طلبا للراحة.

والباصية مرفأ طبيعي قديم وعرف بأنه ميناء لنقل البضائع واعتبر بذلك من أقدم المرافئ الطبيعية على مر العصور، ويدل على قدم المنطقة وجود معالم أثرية هي عبارة عن مدافن منحوتة بالصخر حيث دفن فيها الرهبان الذين هربوا إليها للعبادة بعد أن سكنوها فترات طويلة في عصر الرومان.

وقام الأب ستيفان سالم وهو من محافظة اللاذقية في فترة الخمسينيات بشراء الأرض التي تقوم عليها المغارة ليبني عليها كنيسة ماتزال قائمة حتى الآن وأراد بناء دار للعجزة في نفس هذا المكان لكنه توفي قبل أن يقوم بذلك، وحسب أهالي المنطقة إن المغارة يعرفها الأجداد ومن سبقهم والكل تحدثوا عن قدوم السيدة “العذراء” إليها واستراحتها فيها ولتصبح تلك الكنيسة قبلة لكثير من الناس من بانياس وخارجها.

وتكونت تلك القرية في محيط المغارة التاريخية من الناس الذين أتوا اليها من قرى مختلفة وأماكن بعيدة بعد أن كان عدد المنازل هناك قليلاً جداً، ليقيموا فيها تباركا بالمغارة بعد أن ذاع صيتها.

عرفت المغارة باسم مغارة السيدة، أيضا لا تتجاوز مساحتها أبعاد غرفة صغيرة، فقد كانت سابقا مدفن عائلي بمساحة لا تتجاوز العشرين متراً مربعاً. وحطم المدفن من الجهة الغربية ليصبح بعدها باباً للمغارة.

وكانت تقام القداديس والصلوات في المكان بحضور الكثير من الحشود والوفود من ضمن المدينة والقرى المجاورة مثل بلدة الروضة وقرية الفيحاء، واستمرت إقامتها حتى فترة الستينيات حيث قلّت تدريجياً لغياب الاهتمام الكاف.

صور المغارة التاريخية:

12764349_1086414368089101_8184673813435310755_o 12794984_1086414514755753_3158749422645397136_o 10497015_1086413458089192_5326869239723118382_o 12829456_1086413634755841_5581884327915623486_o

علق على هذا المقال

التعليقات مغلقة

live webcam girls
إلى الأعلى