الرئيسية / مجتمع / سوريون حول العالم / موريتانيا تفرض تأشيرة دخول على السوريين
موريتانيا تفرض تأشيرة دخول على السوريين

موريتانيا تفرض تأشيرة دخول على السوريين

فرضت السلطات الموريتانية في الحادي عشر من شهر شباط الجاري تأشيرة دخول على حاملي جوازات السفر السورية، ولم يتم الاعلان عن هذا الخبر في وسائل الإعلام بالشكل اللازم ما سبب ارباكا كبيرا لسوريين وصلوا مطار نواكشط قبل أن يتم ترحيلهم ليؤدي ذلك لخسارتهم لتكاليف السفر.

وكانت موريتانيا قبل ذلك من الدول القليلة التي لم تفرض تأشيرة دخول على السوريين، تاركة الوضع كما هو قبل الحرب في سوريا، ما جعلها وجهة مفضلة لمن استطاع إليها سبيلاً، وكانت رحلات الخطوط التركية المباشرة إلى نواكشوط هي الناقل الأول لهؤلاء.

ولم تعتبر موريتانيا الوجهة الأخيرة لهؤلاء السوريين الواصلين إليها فهي مجرد مكان لجمع ما تيّسر من مال يتم دفعه فيما بعد للمهرّبين الذين يساعدونهم للوصول إلى الشواطئ الإسبانية عبر مدينة “انواذيبو” الموريتانية القريبة من جزر الكناري أو عبر الأراضي المغربية، على حدّ قول الصحافي عبد الله ولد اتفاغ المختار الذي أشار إلى أنه “يتم دفع مبلغ 2000 يورو للمهرب عن الشخص الواحد”.

وقبل عدة أشهر سلّم سوريون أنفسهم للأمن، بعد أن حاول مهرّبون شحنهم في حاويات فارغة إلى إسبانيا عبر أحد الموانئ، فيما فضّل بعضهم البحث عن لقمة عيش في بعض الدول الإفريقية المجاورة.

ومع أن موريتانيا تعتبر إحدى بوابات الهجرة السرية إلى أوروبا ما جعلها وجهة مفضلة للأفارقة من ركاب قوارب الموت، إلا أن مصالح الهجرة في موريتانيا ترى أن المهاجرين السوريين العابرين إلى الضفة الأخرى من المتوسط، هم الأكثر من بين جميع الدول العربية.

 

علق على هذا المقال

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

live webcam girls
إلى الأعلى