الرئيسية / مقالات / صحافة أجنبية / 40000 من المدنيين يتضورون جوعاً في “مضايا” المحاصرة من قبل قوات الأسد وحزب الله – ماجدة فارييار- مترجم عن انترناشونال بيزنس تايمز
40000 من المدنيين يتضورون جوعاً في “مضايا” المحاصرة من قبل قوات الأسد وحزب الله – ماجدة فارييار- مترجم عن انترناشونال بيزنس تايمز

40000 من المدنيين يتضورون جوعاً في “مضايا” المحاصرة من قبل قوات الأسد وحزب الله – ماجدة فارييار- مترجم عن انترناشونال بيزنس تايمز

حوالي 40000 من المدنيين في بلدة مضايا السورية على حافة الموت جوعاً لأنهم ظلوا معزولين عن إمدادات الغذاء والدواء على مدى الأشهر الستة الماضية بسبب حصار القوات الحكومية ومقاتلي حزب الله.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان في تقرير يوم الأربعاء أنه لاحظ مئات الألغام الأرضية المزروعة في جميع أنحاء البلدة، فضلاً عن عزلها بالأسلاك الشائكة من قبل قوات الرئيس السوري بشار الأسد وكذلك مقاتلي حزب الله.

وفقاً لوكالة مراقبة: يعاني حوالي 300 طفل في مضايا من سوء التغذية، في حين أن ما يقرب من 1200 شخصاً يواجهون ظروفاً طبية مزمنة.

سجلت الوكالة أيضاً ما لا يقل عن 17 حالة وفاة؛ بسبب النقص الحاد في المواد الغذائية والأدوية، بما في ذلك أولئك الناس الذين حاولوا الخروج من المدينة للحصول على الطعام، ولكنهم قتلوا إما بسبب الألغام الأرضية أو عن طريق القناص.

ذكرت الغارديان البريطانية في وقت سابق من هذا الاسبوع: بأنه تم إجلاء 126 شخصاً من مضايا والزبداني البلدتين المحاصرتين من قبل قوات النظام السوري وحزب الله. تم نقلهم إلى لبنان ومن ثم إلى تركيا في إطار اتفاق تدعمه الأمم المتحدة وتنفذه اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وجد عمال الإغاثة الذين دخلوا المدن المحاصرة في سوريا في ظل الهدنة -التي شملت الفوعة وكفريا في الشمال الغربي ومضايا والزبداني قرب الحدود اللبنانية- السكان الذين يعيشون دون غذاء كافٍ ومياه نظيفة، وحتى دون حليب للأطفال الرضع.

ووفقاً لتقرير الغارديان: يعاني السكان في هذه المناطق من سوء التغذية والتهاب الكبد وأمراض الرئة لأن السكان لجأوا إلى حرق البلاستيك لمقاومة برد الشتاء.

في حين تم إجلاء عدد قليل من سكان مضايا، حيث رشت حفنة من العائلات الجنود السوريين ومقاتلي حزب الله من أجل الفرار من البلدة، في حين بقي بعض الثوار في البلدة  ولكنهم أمنوا مغادرة أسرهم.

ترجمة محمود العبي عن “انترناشونال بيزنس تايمز” ، لمطالعة المقال الأصلي اضغط هنـــا

علق على هذا المقال

التعليقات مغلقة

live webcam girls
إلى الأعلى