الرئيسية / منوعات / صحة وتغذية / حتى متى يمكن إرضاع الطفل بإعطائه لبن الثدي ممّا يحقّق له الاكتفاء؟
حتى متى يمكن إرضاع الطفل بإعطائه لبن الثدي ممّا يحقّق له الاكتفاء؟

حتى متى يمكن إرضاع الطفل بإعطائه لبن الثدي ممّا يحقّق له الاكتفاء؟

ينبغي الاقتصار على الرضاعة الطبيعية لتغذية الرضّع، أي تغذيتهم بلبن الثدي فقط، طيلة الأشهر الستة الأولى من حياتهم لضمان المستوى الأمثل من النمو والنماء والصحة. ويُعرّف مصطلح “الاقتصار على الرضاعة الطبيعية” بالامتناع عن إعطاء الرضّع أيّة أغذية أو مشروبات أخرى- حتى الماء- باستثناء لبن الثدي. غير أنّ ذلك المفهوم يجيز إعطاء الرضّع القطرات والمحاليل (الفيتامينات والمعادن والأدوية). والجدير بالذكر أنّ لبن الثدي هو الغذاء الأمثل لنمو الرضّع ونمائهم بطريقة صحية؛ كما أنّه عنصر أساسي من العملية الإنجابية له انعكاسات هامة على صحة الأمهات.

وتوصي منظمة الصحة العالمية بضرورة البدء بإعطاء الرضّع أغذية مكمّلة إضافة إلى لبن الثدي عند بلوغهم الشهر السادس (180 يوماً). وينبغي أن تكون تلك الأغذية ملائمة، بمعنى أنّه ينبغي أن توفّر كمية كافية من الطاقة والبروتينات والعناصر الزهيدة المقدار كي تلبي احتياجات الطفل الغذائية وتضمن نموه بشكل جيد. وينبغي تحضير تلك الأغذية وإعطائها بطرق مأمونة للحد من مخاطر التلوّث. ويقتضي إطعام صغار الرضّع رعاية نشطة وتحفيز الرضيع لتشجيعه على الأكل.

ويُعد الانتقال من مرحلة الاقتصار على الرضاعة الطبيعية إلى مرحلة الاستخدام الكامل لأغذية الأسرة من الفترات التي يكون فيها الطفل سريع التأثّر. فتلك هي الفترة التي يعاني فيها الكثير من الرضّع من سوء التغذية، وهي التي تسهم كثيراً في زيادة انتشار سوء التغذية لدى الأطفال دون سن الخامسة في جميع أنحاء العالم. وعليه فإنّ من الضروري إعطاء الأطفال أغذية مكمّلة مناسبة وكافية لضمان الانتقال، على نحو سليم، من مرحلة لبن الثدي إلى مرحلة الاستخدام الكامل لأغذية الأسرة.

علق على هذا المقال

التعليقات مغلقة

live webcam girls
إلى الأعلى