الرئيسية / تحقيقات / الرقص مع الموت: مجموعة “الشيخ أمين” وتفكيك الألغام والقنابل غير المتفجرة في المناطق المحرّرة – تحقيق وتصوير: مروان الحميّد، علي ناصر
الرقص مع الموت: مجموعة “الشيخ أمين” وتفكيك الألغام والقنابل غير المتفجرة في المناطق المحرّرة – تحقيق وتصوير: مروان الحميّد، علي ناصر

الرقص مع الموت: مجموعة “الشيخ أمين” وتفكيك الألغام والقنابل غير المتفجرة في المناطق المحرّرة – تحقيق وتصوير: مروان الحميّد، علي ناصر

الرقص مع الموت

مجموعة “الشيخ أمين” وتفكيك الألغام والقنابل غير المتفجرة في المناطق المحرّرة

تحقيق وتصوير: مروان الحميّد، علي ناصر

 

بعيداً عن بيوت المدنيين، في منطقة مقفرة تنتصب خيمة مهترئة هي السقف الوحيد الذي تجتمع تحته “مجموعة الشيخ أمين” التي تكاد تكون الفريق الأول المختصّ في تفكيك الألغام الفردية والقنابل والصواريخ غير المتفجرة في محافظة إدلب.

 015

فريق متميز دون تخصّص!

يلقاك عند الوصول أمين حمود البيور ابن قرية كفروما في قضاء معرة النعمان والذي كان قبل الثورة عاملاً في لبنان حفظ القرآن الكريم والكثير من الأحاديث الشريفة، ابن شهيد بسيط من عائلة قدّمت أكثر من عشرة شهداء حتّى اللحظة؛ يلقاك بخجله الواضح من الكاميرا ليشرح لك وعيناه مثبّتتان بالأرض كيف أنه وجد نفسه وجهاً لوجه مع قذيفة مدفعية سقطت في بيت الجيران ولم تنفجر فقرّر إزالتها بنفسه وهو الذي لم يتلقّ أي تدريب سابقاً -ولالاحقاً- على التعامل مع هذه النوع من الأعمال؛ انطلاقاً من سرّه الخاصّ الذي يمنحه هدوء الأعصاب والثقة أثناء عمل يتطلب الكثير من الضغط والحذر وهو “الإيمان بالله تعالى، والثقة التامة بأن كل إنسان لا يموت إلا في ساعته”!

بعد ذلك توسّع الفريق ليصبح ثلاثة فخمسة ثم فريقاً مختصّاً بالهندسة العسكرية من 15 شخصاً جميعهم من أبناء كفروما وتلقوا تدريبهم على يد الشيخ أمين الذي لم يتدرّب على يد أحد!

هدف الفريق الأول كما يقول صالح أحد أعضاء الفريق كان: حماية المدنيين من القذائف غير المتفجّرة، ثمّ تطّور العمل ليشمل إزالة الألغام من المناطق التي كان يخليها جيش النظام الأسدي، ثم إزالة الألغام من محيط معسكرات الجيش في مساعدة منهم للثوّار تمهيداً لمهاجمتها واقتحامها.

015

ولاينكر الشيخ أمين أن ثمّة فرق أخرى بالمنطقة تعمل على تفكيك القذائف والصواريخ غير المتفجرة ولكنه يعتقد أن فريقه ربما يكون الوحيد المختصّ في تفكيك الألغام الفردية، ربما بسبب طبيعة المنطقة التي يعمل بها وفريقه وقربه من معسكر الحامدية التابع لقوات نظام الأسد.

 

تفكيك الألغام

الأهم من تفكيك اللغم -كما يرى الشيخ أمين- هو تحديد مكان حقل الألغام، ولمعرفة ذلك يتم تحديد الأماكن التي يتوقَّع الجيشُ التسلل منها، والتي غالباً ماتكون في الوديان والممرات، كما أن الجيش نفسه يترك علامات ملحوظة كقواميع الحجارة للدلالة على مكان الحقل، وبالإضافة إلى ذلك تتم الاستفادة من العساكر المنشقين لتحديد مكان حقل الألغام.015

بعد تحديد مكان الحقل تبدأ مرحلة نزع الألغام وتفكيكها، حيث يتم الحفر حول اللغم ثم يتم انزاعه من مكانه بواسطة سيخ تنظيف البندقية الروسية “الكلاشينكوف”، وهو الأداة الوحيدة المستعملة في هذه المهمة! بعد ذلك يتم نقل اللغم بحذر وتخزينه لتتم إعادة استعماله مرّة أخرى، حيث يصبح اللغم الفردي صاعقاً للعبوات الناسفة الكبيرة الموجّهة ضد دبابات وآليات الجيش النظامي، أو تتم زراعتها مجدداً على شكل حقول ألغام في المناطق التي يُتوقع تسلل الجيش منها!

أما فريق العمل فلا يتجاوز شخصين في حالات فكّ الألغام الفردية يدعمه فريق إسناد في الخلف وعلى مبعدة من مكان العمل. وحتى إعداد هذا التقرير تمّ تفكيك أكثر من مئة لغم كما يؤكّد الشيخ أمين.

 

للقنابل والصواريخ طعم آخر!

مع قذائف المدفعية والدبابات وصواريخ الطائرات وقنابلها تختلف الحكاية، إذ الأمر هنا أكثر تعقيداً وأشدّ خطراً بما لايقاس بحال الألغام، إذ يمكن أن تنفجر هذه الأجسام عند أدنى حركة لوجود صاعق جاهز للانفجار بمجرد الاهتزاز، ناهيك عن الحال التي تكون عليها هذه الأجسام فهي غالباً تغوص في الأرض لعدّة أمتار ويتطلّب إخراجها الكثير من العمل والكثير من الصبر!015

في البداية يتم إخلاء المنطقة التي سقطت فيها القذيفة ولم تنفجر ثم يترك أقل عدد يمكن معه إنجاز العمل من الفريق، ففي حال قنابل الطائرات الحربية من زنة 500 كغ يحتاج العمل لوجود 3 أشخاص في وقت واحد، وبعد إخراج القنبلة يتم نزع الصاعق وهو الجزء الأخطر، بعد ذلك تصبح القنبلة غير خطيرة ويتم نقلها بعيداً عن المكان ليعاد تصنيعها على شكل عبوات ناسفة وحشوات للصواريخ محلية الصنع!

لم تقع مع مجموعة الشيخ أمين أية حوادث حتى الآن، وفي نوع من سخرية القدر قامت طائرة حربية باستهداف خيمته بصاروخ ضخم زنة 500 كغ، سقط بالقرب منها ولكنه لم ينفجر، يراه الزائر بوضوح وهو ينتظر دوره للتفكيك وإعادة التصنيع ليتم توجيهه نحو الجهة الصحيحة كما يرى الشيخ أمين!

علق على هذا المقال

التعليقات مغلقة

live webcam girls
إلى الأعلى