الرئيسية / مقالات / وصية أب لولده – رفيق الحروب
وصية أب لولده – رفيق الحروب

وصية أب لولده – رفيق الحروب

وصية أب لولده

010

رفيق الحروب

ولدي العزيز، إليك وصيتي التي سأترك لك فيها خلاصة تجربتي قبل أن أودّع هذه الدنيا، لقد تركت لك في هذا الصندوق شيئاً سيغيّر حياتك كما غيّر حياتي. فإن أحسنت استخدامه؛ أصبحت من الأثرياء كما هي حال والدك اليوم.

وعليك أن تحافظ عليه جيداً، وأن تبقيه بيدك طوال الوقت، لأنك قد تستخدمه في أية لحظة!

تفقّده دائماً، حتى لا يضيع منك فتصبح من الأخسرين أعمالاً، فهو مصدر سعادة وفوز عظم، وإياك أن تضعف وأنت تستخدمه، واحذر أن تأخذك الشفقة بأحد.

واعلم يابني، أنك فور استخدامه؛ ستتبدّل أحوالك إلى الأفضل، وكلما استخدمته أكثر كلما زادت ثروتك ومكانتك أكثر!

وحتى لا أطيل عليك يابني، مدّ يدك إلى الصندوق وتعرّف إلى كنزك العظيم.

فمدّ الولد يده إلى الصندوق، وأخرج مذهولاً “قلم شنيار”….!

فقال الولد: وماذا أفعل بهذا القلم؟

فقال الأب: سد بوزك! وقوم انقلع إلى الدكان، فقد سمعت اليوم أن الدولار قد ارتفع، فاستعمل القلم وارفع الأسعار واشطب كل الأسعار القديمة! وإياك أن تنسَ المنظفات والزيت والسمن والسكر والشاي والطحين والبيض والرز… والذي منو!

ولاتنسَ وأنت راجع إلى البيت أن تمرّ على محلات الصرافة، وأن تسأل عن الجنيه الإسترليني، فإذا كان مرتفعاً أيضاً؛ فارجع إلى الدكان، واستعمل القلم العجيب مرة أخرى!

علق على هذا المقال

التعليقات مغلقة

live webcam girls
إلى الأعلى