الزنجبيل

الزنجبيل

 

A9R632
انتشرت زراعته في عدد كبير من دول العالم منذ زمن بعيد، وقد عرفه العرب، وذكره الله تعالى في القرآن الكريم بقوله: ((ويُسقون فيها كأساً كان مزاجها زنجبيلا)) الإنسان-17، ويعتقد أن موطنه الأصلي هو جنوب شرق آسيا وتنتشر زراعته في الصين والهند وجامايكا ومنها تأتي أفضل أنواعها نكهة والعديد من الدول الأفريقية والأفريقي أكثر حرافة.

الوصف:

نبات عطري له أزهار صفراء ذات شفاه أرجوانية تستعمل جذوره المتضخمة ولاتستخرج إلا عندما تذبل أوراقه ولاتطحن إلا بعد تجفيفها ومسحوقه لونه أصفر فاتح أو بني مصفر يحفظ في أوعية محكمة القفل في مكان جاف بعيداً عن الضوء للمحافظة على خواصه.

الاستعمالات المنزلية والطبية:

– يستعمل كمادة مكسبة للنكهة في تجهيز الأطعمة ومنحها الطعم المميز، كما يضاف إلى أنواع من المربيات والحلوى والمشـروبات الساخنة كالسحلب والقرفة.

– يقي تناوله من حدوث أعراض الدوار والقيء الناشئ عن السفر.

– مساعد على الهضم وطارد للغازات.

– يستعمل لتوسيع الأوعية الدموية، وزيادة العرق والشعور بالدفء وتلطيف الحرارة.

– يخفف آلام التهاب مفاصل العظام.

– ينظم إفراز الغدد والعصارات الهاضمة واللعاب.

– مضاد للتشنج ومقشع وطارد للغازات.

– من أهم المواد التي تساعد على حرق الدهون في الجسم عند تناوله بعد الوجبه مباشرة ولنتائج مؤكدة يفضل مزج الزنجبيل مع القرفة ليكون بمقدوره حرق الدهون بشكل أفضل.

– يفيد في علاج بحة الصوت.

A9R634

 

– يساعد على تقوية الذاكرة والحفظ وعدم النسيان.

– يساعد في التقليل من آلام العضلات والقضاء على الوهن بأخذ حمام زنجبيل دافئ، حيث توضع ثلاث أو أربع ملاعق مائدة من مسحوق الزنجبيل في قدر ماء صغير، ثم يغلى ويترك لمدة 15 دقيقة. ثم يصفى المزيج، ويضاف إلى ماء المغطس الذي به ماء فاتر، وينقع الجسم في المغطس لمدة لا تزيد عن 25 دقيقة.

– لم تثبت الدراسات العلمية الحديثة فائدته في تقوية القدرات الجنسية بشكل مباشر على الرغم من رسوخ ذلك في أذهان الكثير من العامة ويتوارثونها جيلاً بعد جيل.

– لايعطى للحوامل.

علق على هذا المقال

التعليقات مغلقة

live webcam girls
إلى الأعلى